تهنئة مرفـوعة إلى حضـرة صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس بمناسبة عيد الاستقلال المجيد

 بسم الله الرحمان الرحيم

مولاي صاحب الجلالة والمهابة،

بمناسبة الذكرى 65 لعيد الاستقلال المجيد، يتقدم السيد محمد زردالي، رئيس جماعة احفير نيابة عن أعضاء المجلس الجماعي و كافة الموظفين وساكنة المدينة بفروض الطاعة و الولاء اللائقة بالمقام العالي بالله .

كما نغتنم يا مولاي هذه الفرصة لنرفع إلى مقامكم العالي بالله آيات الولاء والتبريك والإخلاص، مع الدعاء لكم بدوام الصحة والسعادة، لتحققوا للمغرب كل ما يصبو إليه من تقدم ورقي وازدهار.

و بهذه المناسبة نعبر لجلالتكم عن أحر التهاني و أطيب الأماني المشفوعة بخالص الحب و الولاء سائلين العلي القدير أن يحقق على يديكم الكريمتين ما تتمنونه لشعبكم من عز و مجد و مرتبة رفيعة و استكمال لوحدة المغرب الترابية. ذكرى عيد الاستقلال تمثل إحدى المحطات المضيئة في تاريخ المغرب الحديث؛ إذ جسدت انتصارا للشعب والعرش في معركة نضال طويلة ضد الاستعمار. و أنتم يا مولاي تسيرون على خطى جدكم المغفور له محمد الخامس طيب الله تراه في استكمال بناء المغرب الجديد من طنجة الى الكويرة. ولعل إنخراط جلالة الملك لمنطق الحكمة والرزانة في التعاطي مع ملف الكركرات لدليل واضح على تبصر جلالته.

حفظكم الله يا مولانا بالسبع المتاني و القرآن العظيم و أدامكم لهذا الوطن منارا عاليا و سراجا هاديا ، و أبقاكم ذخرا و ملاذا لهذه الأمة تصونون عزتها و كرامتها ، و أعاد على جلالتكم هذه الذكرى السعيدة باليمن و الخير و البركات ، و يقر عيني جلالتكم بولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير المحبوب مولاي الحسن و الأميرة الجليلة للاخديجة ، و يشد عضدكم بصاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد و بسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة ، إنه سميع مجيــب و بالاستجابة جدير ” .

محمد زردالي، خادم الأعتاب الشريفة

حرر بأحفير 18 نونبر 2020


      بيانات قانونية