لتحسين خدمات الإستقبال وتوضيح المساطر الادارية

 

  • في إطار الإنفتاح و الإهتمام بشؤون الجالية الأحفيرية المقيمة بالخارج
  • وتطبيقا لما ورد في الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 16 لعيد العرش المجيد (30/07/2015) حيث ورد انه "يتعين تحسين التواصل والتعامل مع أفراد الجالية بالخارج، وتقريب الخدمات منهم، وتبسيط وتحديث المساطر، واحترام كرامتهم وصيانة حقوقهم."
  • وبمناسبة حلول فصل الصيف الذي يعرف تواردا كبيرا للجالية الأحفيرية المقيمة بالخارج

دعا رئيس المجلس الجماعي لأحفير الى خلق آلية للتواصل المباشر والمستمر مع الجالية الأحفيرية المقيمة بالخارج تحت تسمية " مكتب الإنصات والتواصل مع الجالية". المكتب تابع لمصلحة التعاون، التواصل والإعلام و يعمل على تحسين خدمات الإستقبال وتوضيح المساطر الادارية.


      بيانات قانونية